الأحد، 29 مايو، 2011

<~ شــوفو خُــبــث الرجل السعوووودي



كان أحد الأزوآج يجلس فترة طويله جداً في ملحق المنزل الذي يقع في الفناء الخارجي

وقد لآحظت الزوجه أن الرجل يطيل المكوث فيه وعلآوة على ذلك يقفل الباب

ومازآد الطين بله أنه لايسمح لأحد من أفرآد العائله بالدخول بل أنه لايسمح

بتنظيف الملحق إلا إذآ كان موجود ولا يغادر إلآ بعد خروج من كان ينظفها سواء الزوجه أو الخادمه

بدأت الشكوك والظنون تلعب برأس المرأة !!

وتمنت لو تدفع الغالي والنفيس لتعرف سر هذا الملحق ولكن للأسف لم يتسن لها ذآلك ولكن

وفي أحد من الأيام سافر الزوج منتدباً الى خارج البلاد لبضعه أيام فاستغلت المرأة تلك الفرصه

وذهبت وأحضرت أحد فنيي المفاتيح وطلبت منه فتح الباب بأيه وسيله

وأخبرها الفني أن الباب مقفل وحتى لو تم فتحه فلا يمكن اقفاله فقالت " لايهم وفي نفسها

تقول الويل والثبور لي ان لاحظ ذلك ولكني سأقول له لو سأل بأنك نسيت أقفاله مع أني

لااظنه سيصدق المهم أن الفني فتح الباب وغادر ودخلت المرأة وفتحت أدرآج المكتب

علها تلحظ شيئاً وكانت من شدة الاستعداد للمفاجأة لم تلاحظ شيئاً فتحت التلفآز وقلبت

القنوآت ولم تعثر على قنوآت مشبوهه كما ظنت رفعت السجادة علها تعثر على مايستدعي

ولكن لم يكن هناك شيء فخرجت وقبل أن تغلق الباب عادت الى الدآخل مرة أخرى

وهي تقول لايمكن ان يذهب تعبي سدى وقامت بزحزحه كل شي بالملحق عن مكانه

جتى جاء دور الدولآب المسند الى الحائط ما أن أبعدته إلا ولآحظت باب يؤدي الى خارج المنزل !!

ولآكن ليس الى الشارع بل الى المنزل المجاور حيث اكتشفت فيما بعد ان الرجل . . !

تزوج أمرأة ثانيه وأسسكنهآ بجوآر منزله . .





^


^



ماأقول الا جعله في ضضضعفه

قآم يكسر الجدرآن عشان يطسس لمرته الثانيه ياجعلك الهبآل أكثر من كذآ

طيب قولي بعرس أخطبي لي << ناوي على عممره

أنا لو من هالحرمه تسآن ماسويت شي بس جبت لي وأحد

وقلت له لو سمحت شفت هالباب أبي تحط فيه أسلآك شائكه

وإذآ جاء ذآ الزففت << أقصد الزوج

ودخل الملحق وفتح الباب الخفي عشان بيدخل عند الزفته الثانيه << تقصد الزوجه الثانيه

وتنفضه ذآ الأسلآك نفض لحد مايتشهد << لحوول

ولآ يشوفها ولا يقدر يدخل عندها والله أن يبتسي

أجل يادآفع البلآ مكسر جدآر بيتي عشان تروح عند وحدة ثانيه

ياجعل ذآ الجدآر ينهد عليك وأنا اللي أجي أنقذك عشان تحس بتأنيب الضمير

أبي أفهم شغله وحدة ليه أنتو كذآ عييييب أستحو على وجيهكم

ودي يجي يوم وأقابل رجل مثآلي صدقوني ماألقى




هناك تعليقان (2):