الخميس، 20 يناير، 2011

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
||
غَآمِضه ولكِنيےَ بنَفس آلوَقتْ



وآأإضحه
!

قَآإسيےَه ولكِنيےَ آكثَر آلنآس
رحمَـہَ!
مِن عآإفِني عفتٌـہَ وُرَبیِۓ يسآإمح ؟
مآإشغل آفكآريےَ وأسبب لهآ
زحمہَ ...
||

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق